عملية تجميل وتضييق المهبل في دبي – الإمارات

أثناء الولادة يحدث توسع وتمدد لعضلات الفرج ليسمح بمرور طفل يزن 3 كيلو على الأقل، وينتج عن الولادات المتكررة ضعف وارتخاء في عضلات الفرج وبذلك تظهر الشكوى لدى الزوجان بالشعور بتوسع الفرج وعدم القدرة على الاستمتاع كما ينبغي أثناء فترة الجماع. الأمر الذي يدعو العديد من النساء إلى البحث عن حلول مختلفة لهذه المشكلة إلا أن تطور عالم الطب وتم إيجاد عمليات خاصة بتضييق الفرج، وبذلك أصبحت المرأة في الوقت الحالي تلجأ إلى إجراء عملية تجميل المهبل بالليزر في أحد العيادات الطبية كحل سريع وجذري لهذه المشكلة وحفاظاً على الحياة الزوجية، ولزيادة ثقة المرأة بنفسها.

عمليه تجميل الفرج بالليزر أو ما يطلق عليه ” التجديد المهبلي” أو “رأب الفرج”، هي إجراء يهدف إلى شد عضلات الفرج وشد الأنسجة الداعمة له للزيادة من قوة عضلاته وقدرته على الانقباض بعد أن أصبح واسعاً ومترهلاً ، إما بسبب تقدم المرأة في السن والشيخوخة أو بسبب كثرة الولادات الطبيعية، والجدير بالذكر أن هذا النوع من العمليات يعزز من الدافع الجنسي لدى المرأة، حيث أنها تزيد حساسية الفرج للتغيرات الخارجية. إذا كنت مهتمة بإجراء هذه العملية وتبحثين عن أفضل عيادات تضييق المهبل في دبي بحيث تملك سمعة طيبة ولديها فريق متمكن من الأطباء المعتمدين! فقد وجدت المكان الصحيح. نحن في عيادة دكتورة ومجمع طبي تزيين التخصصية لأمراض النساء في دبي، الامارات العربية المتحدة هنا لمساعدتك وتقديم أجود أنواع الخدمات لك.

مع عيادة دكتورة تزيين التخصصية كوني متأكد بأنك بين أيدٍ آمنة

قد يخطر في بالك أن عمليات تجميل وتضييق المهبل بالليزر قد تكون من العمليات الخطيرة أو المعقدة، وإنما هي عكس ذلك تماماً. حيث إن هذه العملية يتم إجراؤها بدون تخدير ولا تتطلب الكثير من الوقت إذا أن الطبيب قد لا يحتاج أكثر من 15 دقيقة أثناء العملية برمتها. ولكن من المهم جداً الحرص على إيجاد أحد أكثر عيادات تضييق المهبل خبرة وكفاءة في دبي، لذا لا تتردد في زيارتنا أو التواصل معنا للحصول على المزيد من المعلومات حول عملية تجميل الفرج بالليزر. نحن نفخر بكوننا أكثر العيادات تميزاً في الامارات العربية المتحدة وأكثرها حفاظا وحرصاً على إرضاء جميع مرضانا.

أضف الرابط الدائم إلى مفضلتك.